تعتمد فلسفة العلاج في مركز أبو سيفين للسكري على مبدأ "السيطرة المكثفة على السكري". ونحن نؤمن بأهمية دور المريض في نجاح نظام العلاج.

معلومات عنا

تم إنشاء المركز عام 1991 ببركة القديس أبوسيفين و صلوات الأم إيريني رئيسة دير أبوسيفين للراهبات و التي قامت بافتتاح المركز و مباركته في فبراير 1992 – و قد شرفت بعلاجها على مدار 15 سنة حتى انتقلت بسلام في 31 اكتوبر 2006 .

فلسفة العلاج في مركز ابوسيفين تقوم على مبدأ ” التنظيم المكثف لعلاج السكر” Intensive Diabetes Control – و التي تعتمد على أحدث الوسائل العلاجية و الأبحاث الطبيه المنشوره في الدوريات و المؤتمرات العلمية الدوليه و التي تستند على مبدأ الدليل العلمي ” Evidence Based Medicine “.

التنظيم المكثف لعلاج السكر يحتاج لروح الفريق Team Work و من هذا المنطلق فان جميع العاملين لديهم قناعة تامه بأهمية دور المريض في نجاح منظومة العلاج – لذلك يقوم فريق العمل المتخصص بشرح كل جوانب المرض و تفاصيل العلاج و البرنامج الغذائي للمريض و لأفراد أسرته.

يستخدم المركز أحدث الأجهزة و التقنيات الطبيه المتطوره لتشخيص و علاج مرض السكر – بجميع أنواعه – للحصول على أفضل النتائج التي تمنح للمريض فرصة كبيره لتجنب المضاعفات الخطيره – الحاده و المزمنه – لمرض السكر.

في الزياره الأولى لكل مريض يقوم المركز بتشخيص نوع مرض السكر و قياس كفاءة البنكرياس و نسبة مقاومة الجسم للأنسولين ليتمكن الفريق الطبي من وضع خطة علاج شامله صالحه لكل حاله حسب احتياجها

فلسفة العلاج

تعتمد فلسفة العلاج في مركز أبو سيفين للسكري على مبدأ “السيطرة المكثفة على السكري” ويوصى بالرقابة المكثفة للسكري من قبل المبادئ التوجيهية الدولية التي تثق في طرائق العلاج الحديثة والبحوث الطبية المنشورة في المجلات العلمية الدولية والمؤتمرات، حيث تعتمد جميع البيانات المقدمة على “الطب القائم على الأدلة”.

السيطرة المكثفة للسكري تحتاج إلى “روح الفريق”، ومن هذا المنظور، والموظفين لديهم الاعتقاد بأهمية دور المريض في نجاح نظام العلاج – جميع أعضاء الفريق مكرسون لشرح جوانب مختلفة من المرض وتفاصيل العلاج وكذلك البرامج الغذائية المتغيرة، لكل من المريض وأفراد عائلته.